izulogo_ar

مجلس الأمناء

ولد في مدينة بالك أسير عام 1946 وانهى دراسته الإبتدائية و الإعدادية في مدينة اوسكودار . ثم اكمل تعليمه العالي بمدرسة شيشلي للعلوم الإقتصادية و التجارية . ثم أتم خدمته العسكرية كضابط احتياطي في مدرسة المدفعية بولات لي في وحدة المدفعية كارس كازيزمان . 

بدأ حياته المهنية  بينما كان طالباً في الثانوية عام 1960 في متاجر كراكوي و نجح في التوفيق بين حياته التعليمية و المهنية .وفي عام 1973 شغل منصب مدير قسم التجارة في شركة اولكر الغذائية . ليصبح بعدها عضو مجلس ادارة اتحاد الشركات.

و في عام 1973 من شهر حزيران تزوج من ابنة الراحل صبري اولكر و هو احد مؤسسي شركة اولكر , و في الشهر العاشر من العام نفسه عيّن كمدير تجارة الاتحاد بين شركتي اولكر ويلدز هولدينج , و حتى عام 2005 شغل العديد من المناصب مثل المدير العام و رئيس مجلس الادارة .و بين عام 2005 و 2015 شغل منصب رئيس مجلس الإدراة لشركة اولكر جولف للمثلجات . يذكر أنه قد أسس في عام 1993 فريق رياضة اولكر و رَئِسَ فريق كرة السلة اولكر سبور حتى عام 2005 و خلال هذه الفترة حقق فريق اولكر العديد من النجاحات.وواصل انشطته في مختلف مجالات و افرع الرياضة و خاصة رياضة التنس.

كان 
حب السيد اورهان  للموسيقى و اهتمامه بها سبب لتعلمه العزف على الجيتار و العزف على العود.و في نفس ذلك الوقت كان رئيساَ لوقف اسطنبول للموسيقى و أب لثلاث أبناء و جد لثمانية من الاحفاد .

تخرج من جامعة بوازتشي من كلية الهندسة في قسم الهندسة الصناعية . و بعد تخرجه انهى دراسة الماجستير ,وعمل مدة في نفس القسم كباحث مساعد . وفي عام 1989 عمل كمدير في عديد من الشركات الاستثمارية .وفي عام 1993 اصبح المدير العام لشركة تاس للإستثمار و من ثم انضم الى يلدز هولدينج كعضو مجلس ادارة .

وخلال فترة عمله في يلدز عمل كإستشاري في أسواق رأس المال والتمويل استشاري وكان عضواً في مجلس الإدارة لشركات تمويل الاسرة و أسس السيد بويوكاباجي شركة بزيم للأوراق المالية و شغل منصب مدير عام و مؤسس و عضو مجلس ادارة .

كما أنه أنشأ داخل شركة يلدز مجموعة عقارية وأضاف عليها الإنشاءات العقارية لتكون الطابع التأسيسي العام و جعل منها مجالاً له للعمل وأصبح الرئيس المؤسس لفريق العقارات . غادر شركة يلدز في نهاية عام 2010 ليعمل في الإستثمارات العقارية  بإسم شركته الإستثمارية الخاصة.

ولد عام 1955 في بوزدوان مدينة ايدن و تلقى تعليمه الإبتدائي في مسقط رأسه  ثم  أكمل تعليمه الثانوي في مدارس إمام خطيب في بورصة و ثانوية ايدن  و في عام 1978 أتم تعليمه الجامعي في جامعة اسطنبول التقنية وتخرج من قسم عمارة السفن و منح درجة الماجستير عام 1980 من ذات الجامعة. عمل كمهندس مصمم في شركة تركية لصناعة السفن لمدة عامين ليتم بعدها بين 1981و عام 1982  خدمته العسكرية كضابط احتياطي في القيادة في المدرسة البحرية العليا .

ليشغل بعدها المناصب التالية على التوالي - المدير العام و المؤسس لمكتب هندسة الشرق الاوسط . وفي عام 1983 عمل كمؤسس و مدير عام لمكتب أنصار الهندسي .و في عام 1983 أسس وشغل منصب مدير عام لشركة  الأنصار  لتعمير السفن و توريدها و في عام 1998 عمل كرئيس مجلس الإدارة و مؤسس لشركة حكيم للاستشارات و النشر وفي عام 2001 عمل كرئيس مجلس الإدارة لشركة ميرديفان للإنشاءات والسياحة

ولا يزال متابعاً لنشاطاته و وظائفه التجارية  الى جانب حياته المهنية فهو عضو مجلس غرفة التجاره البحرية , و عضو مجلس الإدارة و مجلس الرقابة لمجلة مُصَنعي السفن , و عضو في مجلس الثقافة , و عضو مؤسس لوقف نشر العلم  

ويشغل حالياً منصب مساعد رئيس مجلس الأمناء في جامعة اسطنبول صباح الدين زعيم  , متزوج و أب لأربع أبناء .

ولد في مدينة اسطنبول عام 1944 وفي عام 1961 بدأ حياته المهنية كشريك و مدير في قطاع صناعة النسيج لشركة بحرية للمنسوجات وليشغل فيما بعد منصب مؤسس و مدير في الشركات الصناعية و التجارية.

 

ولد في مدينة بالك اسير عام 1949 .تلقى تعليمه الإبتدائي عام في قونيا , و في عام 1963 أنهى مدرسته الإعدادية و تخرج من التعليم الثانوي عام 1966 . وفي عام 1973 أنهى تعليمه الجامعي في جامعة الشرق الأوسط التقنية قسم الإدارة .بدء عمله عام 1973 كمساعد خبير لفريق بحثي في الحديد الصلب في الشركة المساهمة للهندسة : Mühendislik Anonim

عام 1974 بدء بتحضير رسالة الماجستير في بريطانيا قسم الهندسة الميكانيكية و البحرية في جامعةStrathclyde ثم عاد إلى تركيا عام 1975 و في نفس العام أدى الخدمة العسكرية كضابط إحتياط. في عام 1976 عيّن كباحث في قسم الهندسة الميكانيكية في جامعة انجلترا Sunderland وقد كان محاضراً أيضاً و حصل على درجة الماجستير في نفس الوقت في هذه الجامعة .في عام 1978 عاد إلى تركيا بعد حصوله على درجة ماجستير في الفلسفة وفي عام 1978 أسس شركة انترا الشركة المحدودة للهندسة و شركة Aksel Selüloz ve Kağıt A.Ş وبدء بهاتين الشركتين في تأسيس مشروع إنتاج ذي بعد عالمي يعتمد على التجارة وإيراد و تصدير ورق السلولوز و المنتجات المشابهة .

عام 1991 عاود الإنتساب إلى جامعة مرمرة قسم التعليم التقني ليصبح دكتوراً و في العام التالي أصبح عميداً للقسم .و بين عامي 1992_1996 ألقى محاضرات في نفس القسم بدوام جزئي . وفي عام 2009 أصبح بروفيسوراً و بدء العمل في جامعة يالوفا كلية الهندسة قسم الهندسة الصناعية .

أدار مجلس المجموعة التقنية التي نُشرت من قِبل غرفة الهندسة الميكانيكية الأمريكية . وهو عضو هيئة مجلس الأمناء لوقف نشر العلم .ورئيس مجلس إدارة مؤسسة عرفان التعليمية و عضواً في هيئة مجلس أمناء جامعة صباح الدين زعيم . متزوج و أب لثلاث أبناء و يتقن اللغة الإنجليزية

ولد في تشاناكالي عام 1970، أتم تعليمه الابتدائي والثانوي في تشاناكالي، وتعليمه العالي في أزمير،  نال درجة الدكتوراه في جامعتين مختلفتين بأنقرة وإسطنبول بين عامي(1994-1996)، وبعد انتهائه من اختبارات الكفاءة بنجاح، قرر أن يحصل على الدكتوراه في هولندا بسبب خطته للعمل في مجال "الاقتصاد والتاريخ"، وقد حصل على درجة الماجستير الثانية في مجال تاريخ الاقتصاد من معهد بوستهوموس في عام 1998، وحصل على درجة الدكتوراه من جامعة أوتريخت عام 2000ـ، وأصبح مدرسًا عام 2001، وأستاذًا مساعدًا عام 2003، وأستاذًا عام 2008.

 بدأت مسيرته الأكاديمية عام 1993 كباحثٍ مساعدٍ في جامعة باشكنت، وواصل العمل في هذه الجامعة مدرسًا، ورئيسًا لقسم الاقتصاد، وعضوًا في مجلس الكلية، وعضوًا في إدارة الكلية. كما أصبح عميدًا مؤسسًا لكلية العلوم السياسية، ونائبًا لرئيس الجامعة في جامعة يلدرم بايزيد عام 2011.

 وفي عام 2012، تم تعيينه عضوًا في مجلس التعليم العالي (YÖK). وفي العام نفسه انتخب عضوًا في أكاديمية العلوم بتركيا (TUBA).

عمل عضوًا في لجنة الإدارة في مؤسسات عامة وخاصة مثل: شركات المساهمة أريلي للحديد والصلب (ERDEMİR)، وإسكندرون للحديد والصلب (İSDEMİR)، وإرينكو للهندسة، وإردمير رومانيا، ويارمجا بورسلن. كما عمل في لجان التفتيش بعدة شركات مساهمة منها:TTNET A.Ş. ،AVEA A.Ş.

يعمل الدكتور محمد بولوط حاليًا في المجالات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية على المدى الطويل (long term-longue durée)، وأسباب الاختلافات الاقتصادية بين البلدان، ومقارنات الأداء، والسياسة الاقتصادية الدولية، والاقتصاد العثماني والحضارة، والعلاقات الاقتصادية العثمانية الأوروبية الأطلسية، وتاريخ الاقتصاد، والفكر الاقتصادي، وتاريخ التمويل، والمؤسسات، والاقتصاد الإسلامي والتمويل.

وقد أجرى أبحاثًا ودراسات أكاديمية في جامعة دالارنا بالسويد، وكامبردج بإنجلترا، وجامعتي هارفارد وبرنستون ومعهد الدراسات المتقدمة (IAS ) بالولايات المتحدة الأمريكية. كما نشر كتبًا باللغتين الإنجليزية والتركية في دور النشر المحلية والأجنبية. وتم نشر مقالاته في العديد من المجلات الدولية، بما في ذلك المجلات الأكاديمية مثل: المجلة الأمريكية للاقتصاد وعلم الاجتماع (AJES) بنيويورك ، ومجلة التاريخ الاقتصادي والاجتماعي للشرق (JESHO ) بلايدن، و مجلة التاريخ الاقتصادي الأوروبي  (JEEH ) بروما، و دراسات الشرق الأوسط (MES) بلندن، و مجلة لدراسة الدين والايديولوجيات.

وقد فاز بجوائز على المستوى الدولي للدراسات الأكاديمية. كما حصل على جائزة المجلس البريطاني للتعليم العالي من قبل Analytica IF عام 2016. وفي العام نفسه كان من بين الناس الأكثر نجاحا في تركيا فيما نشرته صحافة أكسفورد العالمية باسم "الناس الناجحة في تركيا".

الدكتور بولوت يتحدث البلغارية والعربية والهولندية والإنجليزية، كما أنه محرر في مجلة آدم أكادمي للعلوم الاجتماعية، ومجلة الاقتصاد والمالية في الإسلام، وهو متزوج ولديه ثلاثة أطفال، وهو حاليًا يواصل التدريس في جامعة إسطنبول صباح الدين زعيم.

ولد في مدينة آدا بازاراي  عام 1939.درس الإبتدائية و الإعدادية في اسطنبول , و في عام 1957 تخرج من مدرسة وفا الثانوية  وأنهى دراسة التعليم الجامعي في جامعة اسطنبول التقنية و في عام 1962 تخرج من قسم الهندسة الميكانيكية بدرجة إمتياز. في عام 1962 عمل كمهندس تصنيع في مصنع المحرك الفضي وفي عام 1964 عين كضابط احتياطي و عمل في مديرية العقارات العسكرية في سيفاس .

في عام 1966 أصبح مهندس عمليات في صناعة السيارات التركية و شغل منصب مساعد المدير العام في صناعة التجهيزات, وذهب الى ألمانيا من أجل الدراسة و التدريب لمدة فصل دراسي من أجل صناعة السيارات التركية .

وفي عام 1967 و بمعاونة أخيه الاكبر نور الدين كركان و زميل دراسته يلماز جوران أسسوا شركة صناعة و تجارة المعدات الثقيلة KGM وفي خلال الأعوام 1977_1978 عمل مساعد مستشار و وكيل الوزارة في وزارة الصناعة و التكنولوجيا . ومنذ عام 1978 أكمل عمله في شركة صناعة و تجارة المعدات الثقيلة و يتمثل نشاط الشركه في: التصنيع و التجميع و مشروع نظم مناولة المواد داخل البلاد و خارجها . بدأ اولى اعماله للأنشطة الإجتماعية في جمعية الإقتصاد و الثقافة و منذ عام 1977 أصبح عضو مجلس إدارة جمعية نشر العلم و رئيس اللجنة التنفيذية لمؤسسة طريق الحق و عضو مجلس أمناء مؤسسة فاتح للعلوم و الثقافة وعضو مجلس أمناء جامعة صباح الدين زعيم.

 

ولد في مدينة انطاليا التركية عام 1954 . وتخرج من جامعة اسطنبول التقنية من كلية الهندسة قسم الهندسة الصناعية , و فور انتهائه من تحضير المجاستير في الهندسة الصناعية بدء عمله الاكاديمي كمساعد . عام 1979 حصل على درجة الدكتوراه وبعد الإنتهاء من الدكتوراه  عام 1981 أصبح محاضراً و باحثاً بجامعة بوردو بالولايات المتحده الامريكية .

في عام 1984 أصبح أستاذاً مساعداً في جامعة اسطنبول التقنية  في كلية قسم الهندسة الصناعية. و في عام 1989 حاز على رتبة بروفيسور و في نفس الجامعة ألقى محاضرات لمختلف المراحل الدكتوراه و الماجستير والمرحلة الجامعية و أشرف على أطروحات حول موضوع اتخاذ قرارات ذات اهداف متعددة منها:

تحليل النظام , تخطيط الانتاج , تحليل القرار و عمل كمستشار و مدير مشاريع في قطاعات عامة و خاصة  وفي عام 1992 عيّن كرئيس لجامعة سكاريا التي كانت قد أُنشأت حديثاً و خلال هذه المهمة عمل على بناء كادر تعليم ذو كفاءة عالية فأرسل باحثين الى الولايات المتحده و أوروبا لزيارة عدة جامعات. وبينما كان يتابع مهمة التعليم و التدريس في جامعة اسطنبول التقنية أصبح عضواً في مؤسسة التعليم العالي و ذلك بين عامي 1997_2001 . وفي عام 2004 شغل منصب رئيس إدارة شركة الغاز و البحرية :İGDAŞ ,İDO بالإضافة إلى ذلك شغل منصب السكرتير العام لبلدية اسطنبول .

في الوقت الحالي لايزال يتابع عضويته في التعليم في جامعة اسطنبول التقنية في قسمي الهندسة التشغيلية و الهندسة الصناعية, و عضويته في البرلمان و مستشاراّ لرئيس الجامعة. نشر له كتابين و مقالات دولية و محلية حول أعماله في مواضيع :تحليل القرار وإعطاء قرارات ذات اهداف متعددة .البروفيسور يتقن اللغتبن الألمانية و الإنجليزية ,متزوج و أب لطفلين.

من مواليد مدينة ارزروم عام 1959 , تخرج من جامعة اسطنبول التقنية من قسم الهندسة الميكانيكية ليكمل دراسة الماجستير في إدارة الأعمال.أجرى دراساته الأكاديمية حول تطبيق نموذج المشاركةالمصرفية من أجل إكمال دراسته في انجلترا . و منذ عام 1983 شارك في إعداد البنية التحتية القانونية لنموذج هام في المشاركة المصرفية  في تركيا . و كان أول المنفذين لهذا المشروع  وهذه العملية التأسيسية لتكون نموذجاً في مؤسسة البركة التركية .


شغل عام
 1988 منصبه كعضو مجلس إدارة للمشاركة المصرفية في البنك الكويتي التركي وفي عام 2001 أصبح مساعد رئيس في مجلس الإدارة للمشاركة المصرفية في البنك الكويتي التركي وبعدها في عام 2005 حاز على لقب قنصل فخري بين اسطنبول و البحرين , و بالإضافة إلى مهامه في المشاركة المصرفية شغل منصب في إدارة شركة مجموعة إكسيم وهي شركة  تعمل في القطاعات التجارية و منتجات الحبوب , والطاقة , والأغذية و التعدين. السيد تيفنيكلي متزوج و أب لأربعة اطفال و يجيد اللغة الإنجليزية.

ولد في مدينة بيرتك بتونجلي عام 1940 , أنهى دراسته الإبتدائية و الإعدادية في مسقط رأسه .وأنهى دراسته في المدرسة الداخلية  ثانوية آرز روم  في عام 1964 تخرج من كلية الزراعة لجامعة أنقرة , و حتى شهر مارس عام 1971 عمل كمهندس إداري في منطقة ديار بكر لشركة المياه الدولية DSİ بعد أن أنهى خدمته العسكرية كضابط إحتياطي في أكاديمية غولهان الطبية العسكرية في مدينة انقرة عام 1972 تولى منصب إداري في شركة المياه الدولية في مدينة قونيا الاقليمية .

و
في عام 1974 عيّن كمستشار لوزارة الأغذية و الزراعة و الثروة الحيوانية و ما بين عامي 1975_1983 عمل في الإنتاج النباتي و الحيواني والتربية الزراعية . كما أنه عيّن كمدير عام ووكيل الوزارة لشؤون الزراعة . وبين عامي 1983_1992 عمل كمدير في القطاع الخاص .

وبين عامي 1992_1994 شغل مرة أخرى منصب مستشار في وزراة الزراعة و الشؤون الريفية . وفي الأعوام التالية 1994_1996 عمل مديراً عاماً للبيئة و المناظر الطبيعية في بلدية اسطنبول .

ما بين عامي 1996_1997 شغل منصب المدير العام لمكتب زراعة التربة و نائب وكيل وزراة الزراعة و الشؤون الريفية .

تقاعد في عام 1997 و لكن في عام 1998 عمل كمدير جمعية تعاونية لمدة سنة .واعتباراً من أغسطس عام 1999 عمل كمدير و مستشار رئيس مؤسسة نشر العلم , و مؤسس نيابي لمؤسسة عرفان التعليمية .متزوج و أب لثلاث أبناء و لديه ستة من الأحفاد

ولد في مدينة اسطنبول عام 1967 وأنهى دراسته الإبتدائية في مدرسة ايرنه كوي الإبتدائية الخاصة .وفي عام 1985 التحق بمدارس إمام خطيب حيث أنهى فيها المرحلتين الإعدادية والثانوية , ومن ثم التحق بكلية التعليم المفتوح ودرس تخصص إدارة الأعمال ,وفي عام 1988 قرر الذهاب إلى انجلترا لتعلم اللغة الإنجليزية و بدأ دراسته الجامعية و قبل انتهائها عاد إلى تركيا لإنهاء الخدمة العسكرية .

 
في عام 2000  بعد أن عمل كمدير للمبيعات لشركة سيرانيت للسراميك تولى منصبه كمدير عام بشركة بحرية للمنسوجات عام 2002 ولا يزال في منصبه هذا إلى الآن وهو متزوج و أب لأربعة أبناء.